يزداد عدد الأطفال المستخدمين للسوشيال ميديا كل عام، وحسب استبيان لـ Pew Research Center فإن 72% من الأطفال في أمريكا الذين تتراوح أعمارهم بين 13 - 17 سنة يستخدمون إنستغرام.

 

 

ويسعى التطبيق باستمرار لجعل التصفح أكثر أمانًا للأطفال. أطلق إنستغرام في نهاية الأسبوع الماضي دليل للآباء وأولياء الأمور وأخر للأطفال؛ لمساعدتهم على فهم كيفية استخدام التطبيق بشكل أفضل. كما يحتوي كل دليل على طريقة إدارة التأثيرات النفسية المحتملة أثناء التنقل في الصفحة الرئيسية.

 

المظاهر خداعة

وتأتي هذه الخطوة تحت عنوان يتجمل للظهور بمثالية Pressure to be Perfect لتعريف الجمهور أن الصور والفيديوهات التي يشاههدونها لا تمثل إلا جزء ضئيل من حياة الآخرين ولا تمثل الحقيقة كاملة. سوف يعمل ذلك على تقليل مقارنة الشخص لنفسه مع الآخرين على التطبيق مما يساعد على سلامة الصحة النفسية.

 

تعاون مثالي

وهذا الدليل هو عبارة عن تعاون بين إنستغرام ومنظمة JED لمساعدتك على معرفة أفضل الطرق لاستخدام المنصة. وأيضًا لتشجيعك على أن تضع في اعتبارك مدى تأثير الوقت الذي تقضيه على الإنترنت على صحتك النفسية والعاطفية، ومشاركة بعض النصائح والأدوات التي يمكن أن تحسن تجربتك وتوفر لك مصادر جيدة لمزيد من التفكير والمناقشة.

 

دليل المراهقين

يشتمل دليل المراهقين على مجموعة من الاختبارات التفاعلية وملخصات صغيرة بناءً على إجابات القراء والتي صممت لمساعدة مستخدمي إنستغرام لفهم أكثر حول كيفية استخدامهم للتطبيق. يحدد الدليل بعد ذلك الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين طريقة استخدام المنصة، وكيفية إدارة وقتك واختيار المتابعين.

 

 

دليل الآباء وأولياء الأمور

يركز هذا الدليل بشكل أكبر على السلوكيات والتصرفات التي يجب مراقبتها لدى المستخدمين المراهقين، بما في ذلك علامات التحذير التي قد تشير إلى أن طفلك يعاني من الاكتئاب أو ما شابه. يتضمن الدليل أيضًا نصائح حول أدوات إنستغرام المتوفرة للمساعدة وما يمكن للوالدين فعله لمساعدة أطفالهم على تحسين تجاربهم عبر الإنترنت.