أحمد الغندور المعروف بـ "الدحيح" قد لا يكون دحيحًا بالمعنى المصري (يذاكر دروسه كثيرًا) ، لكنه صانع محتوى مصري ناجح على يوتيوب. يعمل الدحيح على تبسيط العلوم للجمهور بعرضها في شكل سهل وترفيهي.

درس الدحيح الأحياء في كلية العلوم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. حصل على شهادة البكالوريوس عام 2016، ثم التحق ببرنامج في جامعة كوريا كونغ 2017 للحصول على درجة الماجستير في التربية.

أحمد الغندور من أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم العربي على الإنترنت لعام 2017.

كان الغندور أثناء فترة دراسته مُعدًا ومقدمًا لبرنامج "صباح الخير" في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وبدأت فكرة البرنامج بعد اشتراك الدحيح في مسابقة في القنصلية البريطانية يطرح فيها فكرة علمية بأسلوب مبسط في 3 دقائق. طريقة العرض أعجبت الكثير من الناس وأشادوا بها وطلبوا منه عمل فيديوهات على اليوتيوب. تخطت حلقات برنامج الدحيح 20 مليون مشاهدة على اليوتيوب في قناة كبريت AJ+ سنة 2017 حيث أصبح له جمهور كبير في الدول العربية.

كبريت AJ+ هي إحدى القنوات على منصة يوتيوب تعمل بالتعاقد مع صناع المحتوى وتساعدهم في إنتاج الفيديوهات.

كيف بدأ الدحيح أولى فيديوهاته؟

في حديث أجراه مع جريدة الوطن المصرية قال:

"أخدت الكاميرا من أخويا، وعبائة أمى وضعتها في الخلفية، وأخدت من والدى ورقة تساعدني في الإضاءة وميكروفون بسيط."

وأحد أهم ما يميز الدحيح وفريق عمله هو وضع مصادرهم من الكتب والنظريات والأوراق العلمية التي قاموا باستعمالها في إعداد مقاطع الفيديو على يوتيوب أو في تعليقات الفيسبوك.

لمتابعة حلقات الدحيح