يعتبر تيك توك حاليًا من أهم وأكبر منصات التواصل الاجتماعي التي تجمع صناع المحتوى من كل العالم، ويستخدمه الكثير من الشركات للترويج عن طريقه. أعرف أنه يدور في ذهنك الآن كثير من الأسئلة، فهيا بنا نكتشف المزيد...

 

تاريخ تيك توك..

تم إطلاق تطبيق تيك توك في سبتمبر 2016 من قبل شركة بايت دانس، وفي غضون عام واحد حصل على أكثر من مليون مستخدم. وأصبح التطبيق أحد أكبر منصات السوشيال ميديا الشعبية في العديد من البلدان مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وتايلاند، ودخل تيك توك إلى الأسواق العالمية في نوفمبر 2017 حيث اشترت الشركة الأم بايت دانس تطبيق ميوزكلي بما يعادل مليار دولار تقريبًا ودمجت التطبيقين معًا، لهذا إذا كنت تستخدم التطبيق الشهير من قبل ستجد أن الشعار تغير والتصميم والتفاصيل لكن معلومات الدخول بقيت هي نفسها دون تغيير.

 

دمج ميوزكلي مع تيك توك.

 

وشهد عام 2018 الانطلاق العالمي لتطبيق تيك توك وصار متوفرًا في أكثر من 150 بلدًا بـ 75 لغة، ويتيح التطبيق إنشاء مقاطع فيديو موسيقية قصيرة من 3 إلى 15 ثانية وفيديوهات من 3 إلى 60 ثانية. وصل عدد المستخدمين خلال عام 2019 إلى أكثر من 800 مليون مستخدم حول العالم وقضى مستخدمو تيك توك من هواتف أندرويد أكثر من 68 مليار ساعة في استخدام التطبيق خلال نفس العام.

 

عدد مرات تحميل تيك توك.

 

تيك توك والكورونا

بعد انتشار فيروس كورونا في بداية عام 2020 تغيرت الكثير من الأشياء على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ العديد من الشباب والمراهقين في استخدام  تيك توك للتخفيف من الملل أثناء فترة الحجر المنزلي الذي يعيش فيه معظم سكان العالم.

وطبقًا لإحصائية قبل انتشار الكورونا أن ما بين 30% – 90% من الشباب يعانون من الملل في يومهم العادي ومع استمرار الأوضاع العالمية ارتفع عدد مستخدمين التطبيق لتقليل ساعات الفراغ.

وهناك 3 أسباب رئيسية يهرب الناس بسببها إلى تيك توك:

  1. عدم تغير الأفكار: بسبب الجلوس في البيت لا تتغير أفكارنا وكأننا في دوامة يعاد بها كل شيء ولا يوجد تنويع أو تغيير فيها.
  2. التعامل مع الوقت: للأسف كثير من الشباب لم يتعلموا أساليب التعامل مع الوقت للشعور بالإنجاز والفعالية وهذا ما يشعرهم بالحيرة والقلق الدائم.
  3. عدم إشباع الفضول: ويعتبر من أهم السمات البشرية التي تجعلنا نكتشف المزيد من التجارب المختلفة في الحياة ومن هنا بدأ هروب الناس إلى تيك توك.

 

ووصل عدد مقاطع الفيديو التي تتحدث عن فيروس الكورونا تقريبًا إلى 5.5 مليار مشاهدة على التطبيق حتى 12 مارس من العام الجاري.

وبدأت الشركات العالمية الاتجاه إلى الترويج من خلال التطبيق مثل فودافون وماكدونالدز مصر  وغيرهم  باستخدام مشاهير التطبيق لتوصيل حملاتهم الإعلانية خلال فترة الحجر المنزلي.

وأخيرًا انضمت منظمة الصحة العالمية إلى تيك توك بشكل رسمي لمكافحة الشائعات حول فيروس الكورونا.