هناك العديد من النجوم والمغنيين كانت بدايتهم من حفلة موسيقية أو عبر برنامج لاكتشاف المواهب، ولكن بظهور يوتيوب كان هناك مرحلة أخرى لشهرة النجوم سنعرفها معًا.

 

بدايات جاستن بيبر: هل هي صدفة أم هدف رسمته له والدته؟


عندما كان جاستن بسن الثانية عشر قامت والدته بنشر بعض مقاطع الفيديو له على يوتيوب ليس بغرض الشهرة والتربح فقد كان الموقع حديث العهد ولم يقوم أحدًا من قبل بنشر أي أغاني أو موسيقى عليه، فقد نشرت ذلك المقطع لكونه الموقع الوحيد الذي سيتمكن أقارب وعائلة جاستن من مشاهدة هذا الصبي وهو يغني.

وكانت النتيجة على غير المتوقع، فمع انتشار المنصة وزيادة شهرتها. برز جاستن كأول شاب ينشر مقاطع لأغانيه على تلك المنصة، وتحولت فيديوهاته التي شاهدها العشرات من عائلته إلى مشاهدات مليونية من كل بلاد العالم، مما أوصله إلى التعاقد بعدها مع شركات إنتاج وأصبحت أغانيه تحوذ بالمراتب الأولى في بلدان مثل أمريكا وكندا وحققت إيرادات تقدر بملايين الدولارات.

أصبح جاستن بعدها هو مصدر إلهام العديد من المبتدئين لكي يبدأوا مشوارهم على يوتيوب رغم أن هناك العديد من محبيه قد لا يتذكرون أصلاً أنه بدأ على يوتيوب في عام 2007!

 


كارلي راي جيبسن على موقع يوتيوب بفضل جاستن بيبر.



العديد منا يتذكر أغنية "Call Me Maybe" من كارلي راي جيبسن. عندما انتقل بيبر إلى الولايات المتحدة، وقام بإنشاء فيديو غنائي له مع جيبسن للمساعدة في دفعها إلى مزيد من الجماهير على يوتيوب، وأصبحت حينها هي الأغنية الأكثر انتشارًا في عام 2012. 

 


لا تقلق إذا كنت تشعر أن مسيرتك المهنية في خطر... يوتيوب سينقذك.


في عام 2010 ، تم إقصاء توري كيلي من برنامج اكتشاف المواهب الشهير -أمريكان أيدول-، بعدما وصفها مقدم البرنامج سايمون كويل بأنها مملة للغاية. لم تفقد ثقتها بعد هذه الحادثة وبدلاً من ذلك قررت الانتقال إلى يوتيوب بعد بضع سنوات لاستعادة جماهيرها بنفسها، وقد نجحت بالفعل بعدما أنتجت أغانيها بنفسها في عام 2012.
حينها أخبرها سايمون أن ذلك ساعدها على أن تصبح أكثر تحديًا في تحسين نفسها كمغنية. وبأن اختيارها ليوتيوب كان صائبًا فكان بمثابة المنقد الوحيد لاستعادة ثقتها وجمهورها.

 


اتباع نفس مسار بيبر قد يودئ لنفس النتائج.

 

نستطيع القول بأن جاستن بيبر وضع واحدة من أكثر الطرق إبداعًا في صناعة الموسيقى في الوقت الحالي أو على الأقل في الطريقة التي يمكنك بها تسويق نفسك. فقد كان أحد أوائل الفنانين الموسيقيين الذين استخدموا يوتيوب للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص وبناء مصداقية كافية للحصول على عقد موسيقي. 
وكان ذلك هو الانطباع الشائع لدي شون مينديز عن يوتيوب، بما في ذلك عن بعض مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى التي لم تعد متوفرة مثل Vine. وذلك في عام 2013 عندما بدأ مينديس في نشر أغاني غلاف على تطبيق مشاركة الفيديو "فاين" اقتداءً ببداية جاستن، ومثلت تلك النقطة بداية نجاحه وشهرته.