التفاعل مع المنشورات من الأهداف الأساسية التي يتطلع إليها عدد كبير من الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي. إذ عن طريق اللايك والشير وكتابة التعليقات تتسع دائرة الاتصال بمن يتفاعلون معك على المنصة، لذا نعرض لك بعض النصائح التي تزيد من التفاعل مع منشوراتك بمواقع التواصل الاجتماعي.

بوست قصير

أصبحت المنشورات القصيرة أو ما يعرف بال "short posts" التي تتميز بالسهولة والوضوح بالإضافة إلى عنصر الفكاهة والمرح هي الأكثر حصولًا على التفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي.
البوست القصير قد يكون من كتاباتك الخاصة أو اقتباسًا من أحد الكتاب المشهورين. أيًا كان فهو يسهل الأمر على من لا يملك متسعًا من الوقت والتركيز لقراءة منشور طويل، لكن قصر البوست لا يجعلك تقلل من كفاءة المنشور الذي تضعه أو تشاركه مع الأصدقاء والمتابعين. قوة الفكرة وتماسكها مع الاختصار مهارة تميز صفحتك أو المنشورات التي تقوم بعرضها وتزيد من عدد التفاعل عليها.

تنظيم البوست

كلما كان منشورك على السوشيال ميديا وتحديدًا فيسبوك منظمًا ومكتوبًا على فقرات كلما سهلت الأمر على عين القاريء، وبالتالي حصلت على تفاعل كافٍ من اللايك والشير وكتابة التعليقات أو طرح الآراء والمساهمات.

استخدام الصور

ربما لم يكن الهدف الأساسي من فيسبوك هو الحصول على التفاعل من خلال الصور كما نجد على منصات أخرى خصصت لهذا الغرض مثل "Instagram" و " Pinterest"، لكن بمرور الوقت أصبحت من أكثر المواد حصولًا على التفاعل داخل فيسبوك.يفضل إدراج صورة مع منشوراتك التي تقوم بكتابتها أو وضعها على فيس بوك، فهذا من شأنه أن يزيد من عدد المتفاعلين على منشورك.

الميمز

استخدام الصور الساخرة أو التي تتميز بطابع فكاهي في التعبير عن الأفكار التي تشاركها  مع المتابعين في السوشيال ميديا أيضًا يخلق تفاعل مع منشوراتك، لكن الأمر ليس عشوائيًا فلابد أن يسبق هذه الخطوة اختيار لميمز يناسب الفكرة أو الموضوع الذي تريد نشره أو مشاركته.

الوضوح والمباشرة

وأخيرًا! لا يمكنك الحصول على تفاعل أكثر مع منشوراتك دون أن يتوفر فيها عنصري الوضوح والمباشرة فكلما كان منشورك واضحًا ومفهومًا لأكبر عدد متابعين لك كلما حصلت على تفاعل أكثر.